نصائح لجلب الزوار وحثهم على البقاء في محتواك مدة أطول - نبلاء السيو <br><br> Seo Nobles

عاجل

نبلاء السيو <br><br> Seo Nobles

نبلاء السيو (seonobles) مدونة تهتم بسيو المواقع والتسويق الإلكتروني.

الجمعة، 3 أغسطس 2018

نصائح لجلب الزوار وحثهم على البقاء في محتواك مدة أطول

content stay tips

يشير تقرير BBC إلى أن القراء يقضون أقل من 10 ثوانٍ على صفحة ويب قبل الانتقال بعيدًا. لذلك عليك التأكد من أن القراء ليسوا مضطرين لبذل جهد لقراءة المحتوى الخاص بك.


هذا من جهة، ومن جهة أخرى تقول إن هناك قلة جد قليلة فقط هم من يقضون وقتا داخل المحتوى الخاص بك، ولا يقضون فيه من الوقت إلا 37 ثانية فقط.

بالفعل هي إحصائيات محبطة تثبت لنا أن المحتوى التسويقي تزداد صعوبة صناعته يوما بعد يوم، ويتحتم علينا بدل مجهودات جبارة وكبيرة جدا، حتى نستطيع أن ننتج ذاك المحتوى الذي يرقى إلى مستوى تطلعات الجمهور، ويشد انتباه القارئ ولا يتركه يرحل.

سنحاول هنا أن ندرج بعض النصائح التي قد تمهد لك الطريق لصناعة هذا النوع من المحتوى الذي يساعدك على جذب انتباه القارئ وتحفيزه بالبقاء فيه أكبر مدة ممكنة.

تأثير الصور على زوار المحتوى الخاص لك


نصيحتي الأولى لك في هذا الموضوع ألا تضع الصور في محتواك لمجرد أنه يتحتم عليك وضع الصور فيه، بل عليك الدقة في اختيار صور معبرة، فكلما كانت الصورة قادرة على أن تقوم بتفسير ما تود أن تحمله للقارئ في نص محتواك المكتوب فسيكون مفيدا لك في اختصار كل الكلمات.

لكن هذا لا يعني أنك لا تكتب نصا طويلا مادام النص مفيدا ومضمونه يتطلب ذلك، بل يمكنك وضع إستراتيجية تجعل من خلالها الصور تحفز الناس على الإستئناس بمحتواك، وتجعله يبدو وكأنه محتوى قصير.

كأن تجعل من صورتك تعبيرا كاريكاتيريا، فهذا النوع من الصور يكون هادفا ومحفزا جدا، حاول أن تجلب الصور التي يمكنها أن تلمس فكر وعواطف وأحاسيس القارئ أو المتلقي.

إنه كلما كانت الصورة واقعية وبشرية أكثر ولا تخضع للتزييف التسويقي، كلما حققت أحسن النتائج.

سأخبرك بقضية..

ماذا لو اخترت صورك بنفس الطريقة التي تختارها للشبكات الاجتماعية حين تركز على أن تنال أكبر عدد من الإعجابات والمشاركات (أعني هنا الشيرات).

عليك أن تعذرني إذا رأيتني أتحدث عن هذا الموضوع باهتمام كبير وبتفصيل أكثر لأنه هو في الحقيقة كذلك، فالصور وحدها قادرة على أن ترفع معدل التحويل لديك، وتجلب عائدات أكبر، إذا أتقنت العملية.

تلعب الصور كذلك دورا مهما في نقل المعلومة للناس دون تعقيد وبشكل أكثر تبسيطا، كتقديم الدراسات، والمعلومات التجارية والحسابية أو البيانات الإحصائية، أو حتى إضفاء بعض المرح من خلال إضافة ال Gif أو الميمات (memes) مثلا.

يمكنك الحصول على أهم المصادر لهذا العمل من خلال قراءة هذا الموضوع:


هل تعلم أن ما نتحدث عنه الآن يسمى بال (Visual Content Marketing)؟ وهو مهم جدا كأداة تسويقية؟

لكي تتعرف عليه أكثر يمكنك قراءة هذا الموضوع :


قوة الفيديو في إغراء الزوار للبقاء وقتا أطول داخل محتواك


من أجمل ما قرأت في هذا الموضوع هو عبارة "المحتوى الفيديو هو الملك"، بالفعل هذه هي العبارة الأدق والوصف الحقيقي لقوة الفيديو داخل عالم التسويق الإلكتروني.



تستخدم نسبة 63 بالمائة من الشركات المحتوى الفيديو كأداة تسويقية لها، كما أن الدراسات تقول: أنه بمجيء سنة 2019، ستكون نسبة 80 بالمائة من عدد الزيارات للإنترنيت كلها للمحتوى الفيديو.!!

كما أن 50 بالمائة من محترفي التسويق يرون أن التسويق عبر الفيديو يمنحهم عائدا إستثماريا جيدا.

إن الفيديو يحتكر القدر الأكبر من التفاعل داخل المحتوى الإلكتروني.

تقول (Ramona Sukhraj):


في الواقع، وجدت Diode Digital مؤخرًا أن الفيديو عبر الإنترنت يمثل أداة تسويقية أكثر فعالية بنسبة 600٪ مقارنةً بالبريد العادي والمطبوع."

إذا يمكنك أن تستغل الفيديو كتقنية تسويقية هائلة لإغراء الزوار على البقاء مدة أطول داخل محتواك، نعم يعتقد الكثيرون من المدونين أن إنشاء الفيديو يتطلب وقتا ومالا كثيرا..

لكن يمكنك ذلك من أسهل الطرق ولا يتطلب منك الأمر إلا شيئا من التخطيط.

تستطيع من خلال هذا المقال معرفة الأدوات السهلة التي تمكنك من صناعة فيديو جيد ووضعه داخل محتواك.

لا يتحتم عليك هنا إضافة فيديو طويل داخل محتواك بل ماهي إلا ثلاث دقائق أو حتى دقيقتين كافية جدا كأنك تضيف إحدى الصور، المهم أن يكون هذا الفيديو مقنعا

هل تعلم أن المدون الكبير Neil Patel يضع دائما مقطعا صغيرا جدا داخل مقالاته، لقد قرأت الكثير من مقالاته لكن لم أجد مقالة لديه بدون مقطع فيديو ولو فيديو قصير جدا.
  

الإقتباسات والنصوص القصيرة


بطبيعة الحال وانطلاقا من أنفسنا، كل الناس تكره كثرة الإسهاب والإطناب، وتكره الوقوع في ضجر النصوص الطويلة حتى ولو كانت نصائح مفيدة.

إجعل محتواك يبدو صاحب قيمة لكن في كلمات قليلة وجد معبرة..

إجعل من النصائح والحلول التي تقدمها تتوسط فقرات محتواك في شكل جمل كبيرة، بخلفية ملونة، لتسهيل الرؤية وجذب انتباه المشاهد إليها كنبذة مختصرة عن الموضوع، ولتسهيل العثور على نصائحك وحلولك.

إستخدم لافتة للنظر " Eye-Catching " كال (Quotes) أو الإقتباسات فلها القدرة الكبيرة على التأثير إذا أحسنت استخدامها.

إن الزوار يبحثون عن الإجابات على أسئلتهم ويطمعون في إيجاد المعلومات الكافية، لذلك حاول أن تستغل حاجتهم في أحسن توظيف.

لا تجعل محتواك يبدو وكأن له أغراضا تسويقية %100، بل إجعل محتواك يركز على أهمية القراء وتلبية حاجياتهم، وذلك حتى تتمكن من بناء نوع من الثقة والمصداقية في علاقتك معهم.

العناوين


إن مجرد شد انتباه الناس بعنوان فيرال قد يقذف بمحتواك نحو تصدر النتائج بسرعة، فأول ما يشد الناس هو العنوان قبل الصورة وقبل الفيديو!!

هناك من العناوين التي قد تجلب 5 مليون زائر للوهلة الأولى إذا كانت تلامس عواطف الناس و اهتماماتهم بعمق!!

من بين أهم النصائح في اختيار عنوان مؤثر لمحتواك:


استعمل الأرقام، مثلا: 25 مليون وفاة كل عام بسبب نقص المورفين.

أعط تبريرا ذا قيمة عالية.

إبتعد عن الحشو وكن أكثر تحديدا.

ركز على المشاعر بقوة، كإشعار بمخاطر محدقة مثلا.

ركز على الفائدة التي ينقلها محتواك للجمهور.


المقدمة:

لا تبدأ مقالتك بمقدمة طويلة، فدائما الزائر يكون متلهفا للدخول في صلب الموضوع، لكن إذا وجد مقدمة طويلة أمامه فبالتأكيد سوف يغادر، لذلك حاول دائما أن تطرح في محتواك مقدمة مختصرة.

حاول أن تجعل مقدمتك:


عبارة عن دراسة أو إحصاء

سردا لواقعة حقيقية أو قصة مثيرة أو تعاطف

تطرح سؤالا يثير فضول الزائر


حاول أن تجعل لغتك سهلة جدا يستوعبها الكل، وفقراتك قصيرة جدا لا تتجاوز السطرين، حاول أن تبتعد عن التعقيد ما أمكن حتى تكون عين القارئ منجذبة وأكثر ارتياحا وانسجاما



استخدام التعابير المؤثرة


عليك هنا أن تفهم وتستوعب جمهورك جيدا لتعرف متى وكيف تؤثر على مشاعره، عليك أن تخطط لاختيار الكلمات المناسبة التي يمكنها امتلاك أحاسيس القراء.







خلاصة :


إن الناس قد وصلوا لمرحلة الإشباع بسبب الكم الهائل من الرسائل والمعلومات التي تصلهم كل يوم، لذلك حتى تكون لديك فرصة لأن يكون محتواك محظوظا حاول أن تجعل من محتواك محتوى جذابا ومؤثرا بقوة ومفيدا أكثر من غيره.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق